فاتنة أمين شاكر

فاتنة أمين شاكر، مغردة سعودية من مواليد 30 سبتمبر 1941م، حاصلة على دكتور اة في علم الإجتماع النفسي السياسي اضافة الى دبلوم عالي في الصحة العامة لا أرى نفسي غير تلميذة دائمة في مدرسة الحياة، حرصت جهدي ألا أفقد الطفل فيني فاحتفظت بقدر كبير من الدهشة والخيال، خليط غريب من الرومانسية والعقلانية تنعكس في عشقي للطبيعة والجمال والبساطة وفي الجانب الآخر ولعي بالقراءات العلمية، لا أعيش في الماضي، ولا أنغلق على فكر محدد، ولا أسجن نفسي في إنجازات انقضت وانقضى زمنها، " هذا الذي يتعلم يُعلم" حسب مثل إثيوبي، فإني علمتُ رسميا في الجامعة ومازلت تطوعيا في جامعة الحياة، القراءة والكتابة والبحر يتقاسمون وجداني.

 

انضممت الى تويتر في عام 2012، لا اتابع شخصيات معينة، تغريداتي تتحدث عن الوعي النفسي والوجداني والفكري والصحي، أرفض العموميات السلبية التي نطلقها على الحياة لأنها ملوثات سامة للمخ وأحصن نفسي منها، اعتبر تويتر إذاعة مفتوحة، أنتقي بدقة ما أستمع إليه أو أساهم به وأتوقع وجود محاولات تشويش، بين الكتابة والمطبخ عامل مُشترك: عشقي.

- هل تفكر في توثيق حسابك على تويتر ؟

 لا.

- هل ترى ان مبلغ 15,000 دولار امريكي مبلغ عالي لتوثيق الحسابات الشخصية على تويتر؟
 هذا يخص من يهمهم توثيق حساباتهم.

- هل كان تويتر سبب في زيادة علاقاتك؟
 نعم. جمعني بطالبات درستهن في الجامعة. وأتاح لي فرصة التعرف على شخصيات جديدة ومتنوعة.


- هل تستخدم تويتر عبر جهاز الهاتف ام عبر الحاسب الشخصي؟
 عبر الآيباد.

- كم ساعة تقضي يوميا على تويتر ؟
 يتفاوت الوقت. أحيانا ساعة تقل أو تكثر حسب المنشن لأني أ تجاوب مع كل ما يردني به .. وأحيانا أبتعد ليوم أو أكثر حماية من التعود.


- هل تربط تويتر بحسابك في الفيس بوك؟
 كان ذلك العام الماضي ولكني فصلته هذا العام.